سؤال و جواب   |   للاتصال   |   خريطة الموقع   | 
 

الأخبار و الأحداث

ارشيف الأخبار

تفاصيل الخبر
عنوان المقالة العرض التشخيصي للأساليب الاحترازية المتعلقة بتجربة استخدام السياسات والاجراءات و الممارسات البيئية المصرية لمعالجة القضايا البيئية للمرحلة الثانية لمشروع التحكم في التلوث الصناعي المصري و المقترح دعمه من البنك الدولي
المقالة

فى 4 ديسمبر 2005: قامت وزارة الدولة لشئون البيئة والبنك الدولى بعقد جلسة استماع لمناقشة التقرير الذى اعد عن العرض التشخيصى للأساليب الوقائية المتعلقة بتجربة استخدام السياسات والإجراءات والممارسات البيئية المصرية لمعالجة القضايا البيئية للمرحلة الثانية لمشروع التحكم فى التلوث الصناعى فى مصر والمقترح دعمه من البنك الدولى وذلك بحضور السد المهندس/ ماجد جورج وزير الدولة لشئون البيئة وعدد 70 مدعو من ممثلى الوزارات والهيئات المعنية بالصناعة ، الجهات المانحة والمنظمات الغير حكومية ، البنوك ، المكاتب الاستشارية والاعلام. وقد أظهرت نتائج تقييم التكافؤ وجود نقاط مشتركة ومتشابهة بين سياسة البنك الدولى للتقييم البيئي والنظام المصرى لتقييم الأثر البيئى مثل تصنيف المشروعات ، محتوى تقرير تقييم الاثر البيئى ، وجود انظمة لتقييم الاثر البيئى على المستوى القطاعى والجغرافى والمتطلبات الخاصة بجلسات الاستماع العامه كما أوضح التقييم أن مصر لديها بنية مؤسسية وقانونية أساسية على الأصعدة القومية والإقليمية والمحلية، غير ان التقييم وجد بعض الاحتلافات فى النظام المصرى لتقييم الاثر البيئى والمطلوب اخذها فى الاعتبار للوصول لتوافق تام مع نظم البنك الدولى وتشمل تعديل الادلة الارشادية لتقييم الاثر البيئى والاحتياج للتدريب ورفع الكفاءة المؤسسية وتوثيق المشاركة الشعبية

التاريخ 4 / 12 / 2005

 
الصفحة الرئيسية
عن البرامج
مركز المعلومات 
المشروعات الصناعية
الأنشطة 
الإصدارات
الأخبار و الأحداث
الأدلة 
مواقع
New Page 1